الجبير يوجه أصابع الاتهام لإيران بالوقوف وراء استهداف محطتي ضخ نفط

وجه وزير الشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أصابع الاتهام إلى ايران باستهداف منشآت في بلاده، باعتبار أن جماعة الحوثي جزء لا يتجزأ من قوات الحرس الثوري الإيراني.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، اليوم، عقب إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن تنفيذ عمليات جوية على عدد من الأهداف العسكرية للحوثيين في صنعاء.

وأوضح الجبير أن "الحوثي جزء لا يتجزأ من قوات الحرس الثوري الإيراني ويأتمرون بأوامره، وأكد ذلك استهدافه منشآت في المملكة".

وتابع: "الحوثي يؤكد يوماً بعد يوم بأنه ينفذ الأجندة الإيرانية ويبيع مقدرات الشعب اليمني، وقراراته لصالح إيران".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تنفيذ عدة ضربات جوية على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

ونقلت وسائل اعلام يمنية محلية، أن غارات جوية أخرى استهدفت دار الرئاسة و"جبل عطان" و"نقم" وجوار "شارع هائل".

وأكد سكان محليون أن إحدى الغارات استهدفت منزلاً بحي الرقاص في صنعاء، وأدت إلى مقتل أسرة بكاملها.

ويأتي هذا القصف بعد يومين من إعلان الحوثيين استهدافهم "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات مسيَّرة من دون طيار.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.