"الليكود" يتجه لمنح وزارات صلاحيات الاستيطان بالضفة الغربية

ذكرت الإذاعة العبرية، اليوم الأحد، أن حزب "الليكود" قد يوافق على بند في اتفاقية الائتلاف الحكومي مع اتحاد أحزاب اليمين، يقضي بنقل صلاحيات الاستيطان في الضفة إلى الوزارات، وتقليص صلاحيات "الإدارة المدنية" في هذا الشأن.

وحسب هيئة البث الإسرائيلية، فإن هناك تفاهما أوليا بين "الليكود" واتحاد أحزاب اليمين على تقليص صلاحيات "الإدارة المدنية" في الضفة.

وقالت الهيئة إن هذا الشرط في حالة تنفيذه ونقل المزيد من المسؤوليات للوزارات، فإنه يعني خطوة إضافية في فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة، ولكن دون الإعلان عنه رسميا.

وأضاف أن ، فرض السيادة على الضفة يعني ضمها إلى "إسرائيل"، وهو أبرز مطالب الأحزاب اليمينية.

يشار إلى أن نتنياهو يسعى إلى تشكيل ائتلاف حكومي من الأحزاب اليمينية الإسرائيلية، والتي اشترطت ضم المستوطنات إلى السيادة الإسرائيلية مقابل انضمامها لائتلاف حكومي.

وتعتبر "الإدارة المدنية" نظيرا للوزارات الإسرائيلية فيما يتعلق بالقرارات الحكومية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتشير معطيات إسرائيلية إلى أن أكثر من 450 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات في الضفة الغربية ولا يشمل 220 ألفا في مستوطنات شرقي القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.