"حماس" تنفي التوصل إلى تهدئة مع الاحتلال

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مزاعم وسائل إعلام عبرية، حول التوصل لوقف إطلاق نار بينها وبين دولة الاحتلال، لمدة 6 شهور.

وقال فوزي برهوم، الناطق باسم الحركة، مساء اليوم الاثنين، لـ "قدس برس": "لا صحة لما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية حول تهدئة لمدة ستة أشهر".

وأضاف: "نؤكد على أن وقف إطلاق النار بين المقاومة والكيان الصهيوني، كان مقابل التزام الاحتلال، بتنفيذ التفاهمات كافة".

وكانت مصادر إسرائيلية، قالت إنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار بين الدولة العبرية وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" لمدة 6 شهور، دون أن يؤكد ذلك أي مصدر فلسطيني.

وأوضحت "القناة 12" في التلفزيون الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنينن، أنه سيكون هناك وقف تام لإطلاق النار لمدة 6 شهور، وسيتوقف ما أسمته "العنف" على السياج، في إشارة منها إلى مسيرات العودة، فيما توافق "إسرائيل" على توسيع منطقة الصيد إلى 15 ميلًا، ونقل الأدوية والمساعدات المدنية وفتح مفاوضات حول قضايا أخرى.

وأضافت: "إذا تم الإبقاء على الهدنة بالفعل وشعرت حماس أنه تم إحراز تقدم، ستبدأ مفاوضات أكثر عمقا حول الجنود الأسرى لديها في غزة"، وفق زعمها.

ومن جهته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم القرا، أن تسريب الإعلام العبري خبر حول التهدئة لمدة 6 شهور، جزء من مناكفات داخلية، يبرز فيها دهاء بنيامين نتنياهو في مواجهة أفيغدور ليبرمان.

وقال القرا عبر صحفته على "فيس بوك": "بعلمي لا يوجد أي تهدئة بهذا الشكل".

أوسمة الخبر فلسطين غزة تهدئة نفي (خاص)

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.