24 قرار اعتقال إداري بحق أسرى من رام الله في أيار الجاري

116 قرارًا إداريًا منذ بداية العام

أصدرت محاكم الاحتلال العسكرية؛ خلال أيار/ مايو الجاري، 24 قرار اعتقال إداري بحق أسرى من مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية)؛ بينهم 17 جُدد اعتقالهم عدة مرات.

وأفاد مكتب "إعلام الأسرى" في تقرير له اليوم الأربعاء، بأن الاحتلال أصدر 7 أوامر اعتقال إداري جديدة (تصدر لأول مرة) بحق أسرى من رام الله الشهر الماضي.

وأكد أن من بين الذين فرضت بحقهم قرارات إدارية 6 أسرى جدد لهم الأمر الإداري للمرة الرابعة على التوالي، 5 جدد لهم للمرة الثالثة، و6 جدد للمرة الثانية.

وأوضح أن مدينة رام الله تعتبر من أكثر مدن الضفة الغربية المتضررة من الاعتقال الإداري، حيث وصل عدد القرارات الإدارية التي صدرت بحق أسرى منها منذ بداية 2019 إلى 116 قرارًا.

يُشار إلى أن الاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف سري وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها.

ويمكن، حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

ووفق إحصائيات رسمية، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى نحو 5700 أسير، من بينهم 48 سيدة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري، و700 أسير مريض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.