الاحتلال الإسرائيلي يحكم على أسير من جنين بالسجن 30 شهرًا

والأسير عودة الحروب يُعلق اضرابه المستمر مدة 51 يوما

أصدرت محكمة "سالم" العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، حكمًا بالسجن الفعلي على الأسير خليل محمد عبد الله هندي (20 عامًا)، بالسجن 30 شهرًا وغرامة مالية.

وكانت قوات الإحتلال قد إعتقلت الأسير هندي بتاريخ 22 شباط/فبراير 2018.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، في بيان لها، اليوم، بأن النيابة العسكرية الإسرائيلية، وجهت للأسير هندي، تهمة إلقاء زجاجات حارقة ومتفجرة تجاه قوات الاحتلال.

من جهة أخرى، أكد "نادي الأسير" الفلسطيني، أن الأسير عودة الحروب علّق إضرابه عن الطعام، الذي استمر لمدة 51 يوماً.

وأشار النادي عبر صفحته على "فيسبوك"، اليوم الخميس، إلى أن تعليق الحروب لإضرابه، جاء بعد التوصل مع إدارة سجون الاحتلال إلى اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري. 

يشار إلى أن الحروب (32 عاما) معتقل إداريا منذ كانون أول/ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال.

وفي السياق ذاته  دخل ثلاثة أسرى من بلدتي "اليامون" و"عرانة" في جنين (شمال القدس المحتلة)، اليوم الخميس، أعواما جديدة في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وأفاد "نادي الأسير" بأن الأسرى: عبد الله صدقي عبد المجيد فريحات من بلدة اليامون والمحكوم 21 عاما، دخل عامه الـ17 في الأسر، ومحمد راجح فهد الخالدي، ومحمد عارف رشيد عودة، وهما من بلدة عرانة ومحكومان مدى الحياة، دخلا عامهما الـ11 في الأسر.

ووفق إحصائيات رسمية، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى نحو 5700 أسير، من بينهم 48 سيدة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري، و700 أسير مريض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.