السلطة الفلسطينية: تهديدات غرينبلات لـ "أونروا" دعوة صريحة للتوطين وإلغاء حق العودة

اعتبرت السلطة الفلسطينية، اليوم الخميس، أن تهديدات مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا"، دعوة صريحة إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين وإلغاء حق العودة.

وأشارت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان صادر اليوم، الى أنه "وبطريقة لا تخلو من الوقاحة والاستعلاء والنظرة الفوقية والتهكم على المجتمع الدولي، استخف غرينبلات بالشرعية الدولية وقراراتها مُتهما إياها بـ(خذلان) الشعب الفلسطيني، في محاولة ممجوجة لتبرئة الاحتلال والتغطية على جرائمه".

وقالت الوزارة، إن "إدارة الرئيس الأمريكي تُصر على مواصلة سياستها القائمة على وضع العربة أمام الحصان، من خلال حسم قضايا المفاوضات النهائية لصالح الاحتلال بقرارات أمريكية استباقية وإجراءات ميدانية استعمارية بعيدا عن أية مفاوضات".

وأضافت "أن الإدارة الأمريكية الحالية تتعامل مع الصراع بنظرة أحادية الرؤية في قراءة الأحداث التي أدت الى هذا الصراع من حيث جذوره وأسباب استمراره وتداعياته وكيفية انهائه، وتتجاهل أيضا قراءة التاريخ والقانون الدولي والمرجعيات الدولية ومرجعيات عملية السلام والواقع على الأرض أيضا".

واعتبرت الوزارة "أن ما يقوله الفريق الأمريكي المتصهين وما يطرحونه وما يروّجون له من أفكار ما هي الا إدارة للصراع وليس انهاءه، ومحاولة لاستبدال الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بمشاريع اقتصادية وبرامج اغاثية لا أكثر".

وقالت: "إن أقوال غرينبلات تنم عن نظرة ضيقة قصيرة المدى وسطحية تعكس جهلا مطبقا واستسلاما وتكرارا لرواية الاحتلال حول الصراع، وهذه بالنسبة لنا أسباب كافية كي نرفض كل ما يقال، وكل ما يقدم من أفكار تآمرية تحت مسمى (خطط لتحسين ظروف المعيشة) للفلسطينيين.

وكان المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، دعا في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، إلى حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" ونقل خدماتها إلى الدول المستضيفة للاجئين.

وفي كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، حول الوضع بالشرق الأوسط، بما فيه القضية الفلسطينية، حث غرينبلات المجتمع الدولي على الإقرار بأن "نموذج أونروا خذل الشعب الفلسطيني".

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، قررت في 31 آب/أغسطس الماضي، وقف التمويل كليا عن "أونروا"؛ بدعوى معارضتها لطريقة عمل الوكالة، التي تواجه انتقادات إسرائيلية.

ويقول الفلسطينيون إن قرار وقف التمويل الأمريكي يستهدف في حقيقته تصفية حق عودة اللاجئين إلى القرى والمدن التي هُجروا منها في 1948، وهو عام قيام "إسرائيل" على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وتأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.