سلطات الاحتلال تعيد توسيع منطقة الصيد البحري في غزة إلى 15 ميلا

أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، توسيع منطقة الصيد في بحر قطاع غزة إلى مسافة 15 ميلا، بعد أن قلصتها الأربعاء الماضي لـ 10 أميال.

وقال مكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية، في بيان، الأحد، إنه "تقرر توسيع مساحة صيد الأسماك في قطاع غزة حتى 15 ميلا بحريا بدءا من اليوم"، مضيفا أن هذه الخطوة تأتي لمنع تدهور الوضع الإنساني في غزة.

واشترطت الحكومة الإسرائيلية لإعادة توسيع مساحة الصيد، احترام صيادي الأسماك في غزة لما تم الاتفاق عليه، بزعم أنهم خرقوا المساحة التي تم تحديدها، مهددة في الوقت ذاته بمواجهة أي خرق بالشكل الملائم من الأمن الإسرائيلي.

وكانت سلطات الاحتلال وسعت مؤخرًا مساحة الصيد لتصل من 6 إلى 15ميلاً بحريًّا على طول ساحل قطاع غزة، ذلك في إطار التفاهمات مع فصائل المقاومة في غزة والتي رعتها مصر والأمم المتحدة.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي، على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ عام 2006، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة، على مختلف نواحي الحياة  الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية والاقتصادية  في ظل نقص الدواء، وأزمة  الوقود والكهرباء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.