السلطة الفلسطينية: سندرج استهداف الأقصى في القمة الاسلامية بمكة المكرمة

دانت السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، الاستهداف الإسرائيلي المتصاعد بحق المقدسات والمسجد الاقصى، مؤكدة أنها ستثير قضية الاستهداف لادراجها في القرارات التي ستصدر عن القمة الإسلامية المزمع عقدها في مكة المكرمة اواخر الشهر الحالي.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان لها، اليوم، إنه "مع اقتراب انعقاد القمة الإسلامية في مكة المكرمة، ستعمل الوزارة على اثارة هذه القضية المهمة على مستوى وزراء الخارجية لتضمين هذه التهديدات والمخاطر في القرارات التي ستصدر عن الزعماء والقادة أو في البيان الختامي المفترض أن يصدر عن القمة".

واستدركت بالقول: "إلا أن هذا لن يكفي خاصة في ظل وجود عديد القرارات التي تضمنتها الاجتماعات الوزارية والقمم السابقة والداعية لنصرة ودعم القدس والأقصى، التي بقيت دون آليات عملية لتطبيقها على الأرض".

وأكدت الخارجية، على ضرورة التحرك بشكل سريع على مستوى منظمة التعاون الإسلامي وعلى مستوى الدول بشكل فردي وجماعي وعلى مستوى الحراك الشعبي في تلك الدول لايجاد حالة تأثير على المستوى السياسي قبل فوات الأوان.

وكان مستوطنون متطرفون اقتحموا باحات المسجد الأقصى اليوم وقاموا بجولات استفزازية مع وجود مئات المعتكفين الذين رددوا التكبيرات وسط حال من أجواء التوتر.

كما قامت شرطة الاحتلال، باعتقال ثلاثة من المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك بعد الاعتداء عليهم بالضرب المُبرح، بالتزامن مع اقتحام عشرات المستوطنين لباحاته.

يُشار إلى أن الاعتكاف بدأ في المسجد الأقصى منذ الخميس الماضي بعدما أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية عن ذلك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.