لافروف: مقترح إيران معاهدة "عدم الاعتداء" مع دول الخليج خطوة أولى لنزع فتيل التوترات

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن اقتراح إيران توقيع معاهدة عدم الاعتداء مع دول الخليج، يمكن أن تكون الخطوة الأولى نحو نزع فتيل التوترات بالمنطقة.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو، اليوم "بالنسبة لقرار الرئيس ترامب بإرسال 1500 جندي إضافة لأولئك الذين تم نشرهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فكما تعلمون، عندما تتزايد القدرات العسكرية، تزداد المخاطر".

وبشأن الاقتراح الإيراني بشأن معاهدة عدم الاعتداء في المنطقة، قال لافروف إنها "يمكن أن تكون الخطوة الأولى نحو نزع فتيل التوترات".

وأكد أن"الموافقة على عدم مهاجمة بعضنا البعض ربما تكون الخطوة الأولى لنزع فتيل التوترات، وسنعتبر هذا النوع من الترتيبات صحيحًا".

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد صرّح أمس الأحد، أن بلاده عرضت توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيرانها في الخليج، في أعقاب تصاعد التوترات بين طهران وواشنطن.

والجمعة، قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس دونالد ترمب، أبلغ الكونغرس باعتزامه إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط، وسط التوتر المتزايد مع إيران.

ويأتي التحذير مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعد تقارير استخباراتية أمريكية ادعت أن إيران نشرت صواريخ عابرة قصيرة المدى على قوارب في الخليج.

فيما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال جنود إضافيين إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

كما يتصاعد التوتر بين طهران ودول بالخليج تتهمها بتهديد المنطقة مثل السعودية والإمارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.