القطاع الخاص الفلسطيني يدعو إلى مقاطعة ورشة البحرين الاقتصادية

دعا المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني، اليوم الثلاثاء رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين إلى مقاطعة ورشة البحرين الاقتصادية، المقرر عقدها بالعاصمة المنامة في حزيران/يونيو المقبل.

وأكد المجلس، الذي يتألف من 12 قطاعا اقتصاديا، في مؤتمر صحفي بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، أن "مؤتمر البحرين يرمي إلى القفز عن المسألة الأساسية في الصراع العربي الفلسطيني الإسرائيلي، وهي استمرار الاحتلال الغاشم للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة عام 1967".

وذكر المجلس التنسيقي، أن القطاع الخاص ينظر بخطورة، إلى محاولة إدماج إسرائيل اقتصاديا وسياسيا وأمنيا في المنطقة.

وجدد المجلس، رفضه المشاركة في مؤتمر المنامة، التي أكدت بلدان عربية مشاركتها بأعمالها، "واعتبار المشاركة جزء من مسلسل تصفية القضية الفلسطينية".

ودعا المجلس، "رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين، أينما كانوا، للمقاطعة الشاملة لهذا المؤتمر والالتزام بالإجماع الوطني الفلسطيني الرافض له".

كما ثمّن مواقف الشخصيات العربية والإسلامية التي أعلنت تضامنها مع الموقف الفلسطيني برفض المشاركة، مهيباً بكافة رجال وسيدات الأعمال العرب والمسلمين، وجميع أفراد ومؤسسات القطاع الخاص أينما كانوا للتعبير عن تضامنهم مع عدالة قضيتنا برفض المشاركة في هذا المؤتمر.

وأهاب المجلس بالدول العربية والإسلامية بعدم المشاركة في هذا المؤتمر "حتى لا تنجح الإدارة الأمريكية وإسرائيل في تمرير هذا المخطط التصفوي، والثبات على مواقفها استناداً على قرارات قمة القدس عام 2018 وقمة تونس الأخيرة ومبادرة السلام العربية دون تغيير أو تبديل.

والأسبوع الماضي، تلقى رجال أعمال فلسطينيون، دعوات للمشاركة في أعمال ورشة العمل الاقتصادية، التي تلاقي رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة البحرينية "المنامة" بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، وذلك يومي 25 و26 من شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وتهدف هذا الورشة، جذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع تحقيق "السلام" الفلسطيني الإسرائيلي، وذلك في أول فعالية أمريكية ضمن خطة "صفقة القرن".

ورفضت السلطة والفصائل الفلسطينية ورشة العمل، ودعت الدول العربية إلى عدم تلبية دعوات المشاركة، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.