الاحتلال الإسرائيلي يهدم منشآت سكنية وزراعية في الأغوار الشمالية

شرعت آليات تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، بأعمال هدم لمنشآت فلسطينية في خربة "الرأس الأحمر" بالأغوار الشمالية (شرق القدس المحتلة).

وأفادت مصادر محلية، أن قوة من جيش الاحتلال ترافقها الإدارة المدنية، اقتحمت المنطقة صباح اليوم برفقة جرافة، وحاصرت منشآت للمواطن جهاد بني عودة، وطالبته بمغادرة المكان تمهيدًا لهدمه.

وذكرت تلك المصادر، أن آليات الاحتلال شرعت بأعمال هدم خيمتين سكنيتين، ومخزن وحظيرة مواشي، بحجة عدم وجود ترخيص للبناء.

يشار إلى أن الأهالي في منطقة الأغوار يتعرضون لضغوطات شديدة من قبل قوات الاحتلال لإجبارهم على ترك مناطقهم وإخلائها لصالح الأطماع الإسرائيلية في المنطقة.

وتضيق قوات الاحتلال الخناق على الفلسطينيين في الأغوار، وتحرمهم من ممارسة حياتهم الطبيعية على أراضيهم.

ومن الجدير بالذكر، أن مؤسسات دولية وإنسانية تعتبر استمرار الاحتلال باستهداف الفلسطينيين في منطقة الأغوار؛ سواء بالمصادرات والهدم أو الإخلاء بذريعة التدريبات العسكرية، يأتي في إطار استهداف المنطقة والضغط على سكانها لإخلائها باعتبارها منطقة حيوية واستراتيجية على المستوى الزراعي والعسكري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.