النخالة يدعو الشعوب العربية والإسلامية لدعم مقاومة فلسطين

دعا الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، زياد النخالة، الشعوب العربية والإسلامية إلى "الوقوف صفًا واحدًا وإعلان دعمها للمقاومة".

واتهم النخالة في تصريحات له اليوم الأحد، الأنظمة العربية بأنها "متخاذلة ومتعاملة مع أمريكا والكيان الصهيوني".

كلام النخالة جاء خلال مشاركته، اليوم، في "اللقاء السياسي الشعبي" الذي دعا إليه كل من "المؤتمر القومي العربي" و"المؤتمر القومي الإسلامي" و"المؤتمر العام للأحزاب العربية" و"مؤسسة القدس الدولية"، وعقد جلساته في بيروت.

وشدد النخالة على أن الفلسطينيين يرفضون ما يتم صنعه والتآمر عليه "لتقديم فلسطين كاملة للمشروع الصهيوني".

وأضاف: "بالتأكيد، لدى الجميع الكثير ما يقولونه في قضية مواجهة المشروع الصهيوني، ولكننا اليوم بحاجة أكثر لأن نقف جميعًا ونعلن أننا مع المقاومة".

وحذر من وجود "حملات إحباط وتشكيك بالمقاومة وانحياز للكيان الصهيوني". مشددًا على "ضرورة اتخاذ شعوب الأمة موقفًا للدفاع عن المقاومة والقضية الفلسطينية".

وتابع الأمين العام لـ "الجهاد الإسلامي": "أصبحت المسؤولية أكثر وضوحًا، ونحن بحاجة إلى صوت الشعوب العربية لتؤيد المقاومة بكل ما تملك".

ولفت النظر إلى أن "المقاومة تطور من قدراتها، ولن تدخر جهدًا في سبيل الدفاع عن قضية فلسطين مهما كلفها ذلك من تضحيات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.