الاتحاد الأوروبي يدين هدم "اسرائيل" مبان شيدّت بتمويل أوروبي

دان الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين مواصلة اسرائيل هدم مدارس ومبان في الاراضي الفلسطينية المحتلة شيدت بتمويل من الاتحاد وتعهد باتخاذ اجراءات ضد السلطات الاسرائيلية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، للمتحدثة باسم الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية مايا كوسيجانسيك، والتي تشغل منصب نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، تعقيبا على اعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن بيع فصول دراسية مصنوعة من اجزاء مركبة منحها الاتحاد لأطفال فلسطينيين.

وقالت كوسيجانسيك، إن "بعثة الاتحاد الأوروبي في القدس أبلغت السلطات الإسرائيلية المعنية بمطالبتها بتقديم تعويضات للفلسطينيين عن الممتلكات التي تستحوذ عليها".

وأكدت أن موقف الاتحاد الأوروبي من منطقة "ج" بالضفة الغربية واضح للغاية وهي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة وسوف تكون جزءا من الدولة الفلسطينية التي يمكن أن تقام في المستقبل.

وأضافت "ولذلك فإن جميع نشاطات الاتحاد الأوروبي بالضفة الغربية تتوافق مع الاتفاقات الدولية وأن الاتحاد يقدم مساعدات إنسانية للسكان الفلسطينيين في منطقة (ج)".

وشددت على مسؤولية "اسرائيل" وبمقتضى القانون الدولي تجاه تسهيل عملية التنمية للسكان المحليين واتاحة وصول المساعدات الإنسانية دون قيود متعهدة بمتابعة الأوضاع واتخاذ الاجراء اللازم في الأيام المقبلة.

وتشكل منطقة "ج" نسبة 61 في المائة من الضفة الغربية وتخضع للسيطرة العسكرية الإسرائيلية المباشرة والتي تشترط تراخيص لمشاريع المباني الجديدة.

وترفض السلطات الاسرائيلية غالبية طلبات البناء في المنطقة ما يضطر المانحين الدوليين والفلسطينيين لبناء مدارس جديدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.