شعث: الاعتراف بدولة فلسطين تأكيد أن حل الدولتين هو الخيار المقبول

قال نبيل شعث؛ مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية، إن الوقت قد حان للاعتراف بدولة فلسطين المستقلة من قبل الدول التي لم تعترف بها حتى اللحظة.

واعتبر شعث في تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء، أن الاعتراف بدولة فلسطين تأكيد على أن حل الدولتين هو الخيار المقبول، والمتفق عليه من المجتمع الدولي.

وشدد على ضرورة اتخاذ "خطوات عملية" من قبل المجتمع الدولي لمواجهة الانتهاكات والمخالفات التي تنفذها دولة الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاتها العنصرية بحق الشعب الفلسطيني.

ولفت النظر إلى أن "الاحتلال يواصل تكثيف البناء الاستيطاني الذي يهدد فرص الحل السياسي للصراع".

وأفاد بأن "استمرار الحكومة الإسرائيلية بسياستها وانتهاكاتها المستمرة ضد شعبنا الفلسطيني يتطلب تنفيذ القرارات التي اتخذتها بعض الدول بشأن مقاطعة البضائع المستوطنات".

وأكد أن قرار البرلمان الألماني المتعلق بحركة حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها "BDS" قرار مرفوض، يتماشى مع المساعي الإسرائيلية لفرض "الأبرتهايد".

وطالب شعث بتفعيل المقاطعة الشاملة على دولة إسرائيل، والضغط عليها، لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية، واحترام حقوق شعبنا.

تصريحات مستشار الرئيس محمود عباس، جاءت خلال استقباله لـ 31 سفيرًا لدى السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة؛ من الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية، والسفير المصري.

واستعرض الموقف الفلسطيني الرافض لـ "صفقة القرن"، ومؤتمر البحرين الاقتصادي، الذي دعت له الإدارة الأمريكية والمزمع عقده نهاية شهر حزيران (يونيو) الجاري في العاصمة البحرينية "المنامة".

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب "فشل في الحصول على أي دعم لصفقته المشبوهة". مبينًا أن الإجراءات الأمريكية في المنطقة بحق القدس والجولان المحتل تشكل خطورة على مستقبل المنطقة واستقرارها.

وأشار إلى أن تلك الإجراءات تتلخص في الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل سفارة واشنطن إليها، محاولة شطب حق العودة وإلغاء وكالة الأونروا، والاعتراف بضم الجولان المحتل للسيادة الإسرائيلية.

وجدد التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العيش بأمان وحرية وتقرير مصيره وفق ما قررته الأمم المتحدة. مؤكدًا: "الفلسطينيون دفعوا ثمنًا باهظًا جراء الاحتلال الإسرائيلي المستمر والسياسات العنصرية ضدهم".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.