أسير مقعد يُضرب عن الطعام في سجون الاحتلال

تنديدًا باعتقاله إداريًا منذ شباط 2018

يواصل الأسير الجريح والمقعد معتز عبيدو (40 عامًا) من الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 13 تواليًا.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيان له اليوم الإثنين، بأن عبيدو شرع بإضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال يوم 29 أيار (مايو) الماضي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

وبين نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير عبيدو من سجن "النقب الصحراوي" إلى عزل "أوهليكدار".

ويُعاني الأسير عبيدو من إصابة تعرض لها عام 2011 واعتقل على إثرها، وقد تسببت له بأضرار كبيرة في الأمعاء والأعصاب، وشلل في ساقه اليسرى، وضعف في ساقه اليمنى؛ وفي حينه مكث في سجن "عيادة الرملة" نحو ثلاث سنوات.

وقد أفقدته تلك الإصابة السيطرة والتحكم بأطرافه، ما تركه مقعدًا على كرسي متحرك.

وأشار نادي الأسير إلى أن الأسير عبيدو أسير سابق قضى ما مجموعه 8 سنوات في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقاله إداريًا في شهر شباط عام 2018، وهو من أصعب الحالات المرضية في معتقلات الاحتلال.

ومن الجدير ذكره أن هذا الإضراب هو الثاني الذي ينفذه منذ بداية العام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.