"صابر مراد".. لاجئ فلسطيني تصدى لـ"إرهابي طرابلس"

في مستشفى "الإسلامي الخاص"، في مدينة طرابلس اللبنانية، يرقد الشاب الجريح صابر مراد (32 عامًا)، على سرير الشفاء، بعد تعرضه لإطلاق نار، خلال العملية الإرهابية التي تعرضت لها مدينة طرابلس ليلة عيد الفطر، راح ضحيتها 4 شهداء وعشرات الجرحى.

مراد، لاجئ فلسطيني في لبنان، من مدينة صفد المحتلة، والدته لبنانية الجنسية، هاجر إلى استراليا منذ أكثر من 18 عامًا، إلا أنه وبعد كل تلك السنين قرر العودة إلى بيروت، لافتتاح مشروع عمل فيه، حسب قول والده.

يقول الحاج ناصر مراد، والد الجريح صابر، "تصادف مرور ولدي بسيارته ليلة العيد، في ذات مكان تواجد الإرهابي عبد الرحمن مبسوط".

وأضاف خلال حديثه لوكالة "قدس برس"، "يعرفُ عن ولدي أنه إنسان مندفع، فما أن رأى الإرهابي يهم بإطلاق النار من على دراجة نارية، حتى وثب تجاهه ودفعه من على دراجته أرضًا".

ويضيف الوالد، "إلا أن الإرهابي كان أسرع منه، فبعد أن أرداه ابني أرضًا، قام الإرهابي مسرعًا، وأطلق النار عليه، فأصابه إصابة مباشرة بالرأس جعلته يصطدم بسيارات مركونة على جانب الطريق، ومن ثم اقترب الإرهابي منه وأطلق عليه النار لتستقر رصاصتين في ظهر ابني".

وأوضح، "حالة ابني الآن مستقرة، يعاني أحيانًا من قلة التركيز وبعض الأوجاع والرضوض، إلا أنه بصحة جيدة"، ويتابع "طلقة الرأس كانت مميتة، إلا أن مشيئة الله فوق الجميع".

وأشار مراد، "يتلقى صابر حتى هذه اللحظة العلاج في المشفى، وسيلتقي قريبًا بطبيب فرنسي، ليعالج موضوع شظية ما زالت عالقة في رأسه".

زيارات سياسية 

وشهدت غرفة الجريح "صابر مراد" زيارات لبنانية فلسطينية على أعلى المستويات، كان من بينها زيارة لوزير الدفاع اللبناني "الياس بو صعب"، وعدد من الوزراء والنواب اللبنانيين وشخصيات سياسية واجتماعية أخرى.

كما قلّد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، ممثلًا لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في زيارة قام بها بصحبة السفير الفلسطيني أشرف دبور، الشاب "صابر مراد" ميدالية الشجاعة من وسام الرئيس الراحل "ياسر عرفات".

منح الجنسية اللبنانية

وعقب الحادث، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حملة قام بها بعض النشطاء اللبنانيون لمنح الجريح صابر مراد، الجنسية اللبنانية، تكريمًا له على إنجازه في منع كارثة دموية في مدينة طرابلس.

كما غرّد رئيس الجمهورية اللبنانية السابق، ميشال سليمان، قائلًا، "نعم لمنح الفلسطيني صابر مراد الجنسية اللبنانية، لقيامه بالتصدي لذئب طرابلس الإرهابي وتعرضه لإصابات بليغة".

يعلّق الوالد حول الجريح، يشرفنا حمل الجنسية اللبنانية، إلا أنني لا أرى فرقًا بين لبناني وفلسطيني"، ويضيف، "قلتها لكل الضيوف الذين حضروا، نريد حقوقنا المدنية فقط، نرفض التوطين، ونصر على حقنا في العودة إلى أرضنا فلسطين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.