أردوغان: نرفض فرض أمر واقع جديد بالقدس

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رفض بلاده الجهود الرامية لفرض أمر واقع جديد في القدس.

جاء ذلك في كلمة خلال أعمال الدورة الخامسة لقمة "التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا"، بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه، وقال أردوغان: "نرفض الجهود الرامية لفرض أمر واقع جديد في القدس". 

ووصف الرئيس التركي قضية فلسطين بـ"الجرح النازف" في المنطقة، مضيفا: "مما تقتضيه الكرامة الإنسانية أن يكون مصير فلسطين خاليا من الاحتلال والظلم والإجحاف". 

وتأتي تصريحات أردوغان قبل أيام من انطلاق مؤتمر "ورشة الازدهار من أجل السلام" المرتقب في البحرين 25 و26 يونيو/حزيران الجاري، دعت له واشنطن، ويتردد أنه ينظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ "صفقة القرن"، وفق الإعلام الأمريكي. 

و"صفقة القرن"، خطة تسوية أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح "إسرائيل"، بما فيها وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين. 

وتشارك في قمة "التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا" 27 دولة، بينها تركيا وروسيا والصين الهند وإندونيسيا وقطر وماليزيا ومصر، إلى جانب عدد من الدول والمنظمات كمراقبين. 

أوسمة الخبر أردوغان القدس إسرائيل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.