يديعوت أحرونوت: ميكوروت الإسرائيلية بدأت مدّ خط مياه جديد لغزة

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الصادرة اليوم الإثنين، النقاب عن أن شركة المياه الإسرائيلية "ميكوروت" بدأت مدّ خط أنابيب مياه لصالح قطاع غزة، بقرب الخط القديم قبالة حدود وسط القطاع.

وأوضحت الصحيفة، أن ميكوروت بدأت تنفيذ أعمال لتحسين خط مياه للشرب من داخل "إسرائيل" (فلسطين المحتلة عام 48) إلى قطاع غزة.

وقالت إن "آليات هندسية بدأت هذه الأيام في حفر قنوات ووضعت أنابيب جديدة إلى جانب خط مياه قديم. وتبلغ كلفة المشروع عدة ملايين من الشواكل، وتنفذه الشركة بالتعاون مع سلطة المياه الإسرائيلية. 

وأضافت أنه يتوقع ربط خط المياه الجديد بشبكة المياه في قطاع غزة، في الأيام القريبة المقبلة، وسيسمح بضخ مياه للشرب إلى القطاع.

وزعمت الصحيفة العبرية أنه "لا توجد أي علاقة لهذا المشروع بالوضع الأمني، وليس مرتبطًا بمحادثات التهدئة بين الجانبين في السنة الأخيرة".

وفقًا لذات المصدر، فإن هذا المشروع "يتم بمبادرة إسرائيلية وبشكل مستقل وليس مرتبطًا بالتفاهمات التي تجري مع حركة حماس بوساطة أطراف مختلفة، وأن الهدف منه تحسين إمدادات المياه التي يتم نقلها لغزة".

وأشارت الصحيفة إلى أن قوات الجيش الإسرائيلي المتواجدة في مجمع مستوطنات أشكول تقوم بحماية العمال الذين يعملون في المشروع خشيةً من استهدافهم.

وادعت بأن "إسرائيل توفر 10 ملايين متر مكعب من المياه كل عام لغزة من خلال 3 خطوط مياه رئيسية موجودة على الحدود".

وكانت دراسة أعدتها سلطة المياه في قطاع غزة، أظهرت أن 99% من مصادر المياه المستخرجة من المياه الجوفية في القطاع من خلال آبار المياه التابعة للبلديات المختلفة ووكالة الغوث "أونروا" لا تتوافق نوعيتها مع معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.

وتهدد الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وفي مقدمتها حركة حماس، بتصعيد أمني في حال لم يتم حل المشاكل الإنسانية المتدهورة في القطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.