وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته

أعلن التلفزيون المصري، اليوم الاثنين، وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي (68 عاما) أثناء حضوره جلسة محاكمته فى قضية التخابر مع حركة "حماس".

وأوضح التلفزيون أن مرسي تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها. 

وفي ذات الجلسة، طلب الرئيس مرسي، الكلمة من القاضى، وألقى آخر كلماته خلال الجلسة، قبل أن يصاب بالنوبة.

واحتُجز مرسي، في يوليو 2013، عقب الإطاحة به من الحكم بعد عام من توليه المنصب، في حين صدرت بحقه أحكام نهائية بالسجن في 3 قضايا بمجموع أحكام وصلت إلى 48 عاماً.

من جهته، كتب نجل مرسي على صفحته في "فيس بوك": "أبي عند الله نلتقي".

وكانت آخر أخبار مرسي قد اعلنتها عائلته مطلع شهر رمضان الماضي، حيث قالت إن الشهر الفضيل هو السابع له منذ توقيفه عقب الإطاحة به من الحكم.

ووصفت وضعه بأنه "اعتقال انفرادي تعسفي بمحسبه، وحصار تام وعزلة كاملة"، وقال البيان: إنه "مُغيَّب وحيد، وسط حصار وتعتيم متعمد على طبيعة وظروف احتجازه".

وكانت الجلسة تنظر في اتهام أول رئيس للبلاد منتخب ديمقراطيا (2012-2013) و23 آخرين، بـ"التخابر في القضية المعروفة بـ"التخابر مع حماس" حيت توجه لهم تهم ينفونها بـ"ارتكاب جرائم التخابر وإفشاء أسرار الأمن القومي". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.