ممثل "حماس" في لبنان يبحث مع السفير القطري مستجدات القضية الفلسطينية

بحث ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي، اليوم الخميس، مع السفير القطري في بيروت محمد حسن الجابر، مستجدات القضية الفلسطينية، والجهود العربية والدولية التي تبذل من أجل دعم الشعب الفلسطيني لا سيما الجهود القطرية.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من الحركة، إلى السفارة القطرية في بيروت، ضمّ نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه، ومسؤول العلاقات اللبنانية أيمن شناعة، ومسؤول العلاقات الإعلامية عبد المجيد العوض، وفق بيان الحركة.

وجرى خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات بشأن "صفقة القرن" التي تستهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وخصوصاً قضيتي القدس واللاجئين.

وتطرق عبد الهادي إلى الوضع الفلسطيني في لبنان، مطالباً بضرورة تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين إلى حين العودة.

وقدم ممثل الحركة الشكر على الجهود القطرية التي تُبذل لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته.

من جهته، أكد سفير دولة قطر في لبنان لوفد حركة حماس دعم بلاده المتواصل للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الحرية والعودة والاستقلال.

وشدد الجابر، في البيان ذاته، على أن "دعم الشعب الفلسطيني وقضيته هو واجب أخلاقي ووطني، ولن يستطيع أي أحد أن يمنعنا من دعم قضية فلسطين".

وبدأت دولة قطر، اليوم الخميس، صرف مساعدات مالية تبلغ قيمتها 6 مليون دولار، لنحو 60 ألف عائلة فقيرة في قطاع غزة. 

والأربعاء، أعلنت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أنها ستقدم تلك المساعدات النقدية لآلاف الأسر الفقيرة.

وقال رئيس اللجنة السفير محمد العمادي، إنه قد تم تخصيص نحو "4 مليون دولار أخرى، لتنفيذ مشاريع أخرى مستدامة، سيتم الإعلان عنها لاحقا". 

وفي مايو/ أيار الماضي، قرر الأمير تميم بن حمد آل ثاني تخصيص 480 مليون دولار لدعم الشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. 

وأشار بيان لوزارة الخارجية القطرية إلى أن 300 مليون دولار سيتم تخصيصها على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم لدى السلطة الفلسطينية، إضافة إلى 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل ودعم برامج الأمم المتحدة. 

أوسمة الخبر لبنان حماس قطر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.