ماهر صلاح يستذكر مناقب الرئيس مرسي.. رحل وقلبه مملوء بحب فلسطين

قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة الخارج، ماهر صلاح، إن الرئيس السابق محمد مرسي، رحل وقلبه مملوء بحب فلسطين والقدس ورفعة الأمة ومستقبلها.

وقدم "صلاح" خلال مشاركته في العزاء، الذي أقيم لفقيد الأمة العربية والإسلامية الرئيس محمد مرسي، في مدينة إسطنبول، التعازي لعائلة الرئيس والشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية.

واستعرض صلاح مناقب الفقيد، وصفاته الحميدة، وجهده في الدعوة الإسلامية، وأداءه البرلماني، خاصة مقاومته للمشروع الصهيوني.

وتوقف صلاح عند الدور الذي قام به الرئيس مرسي في دعم القضية الفلسطينية ومواجهة الاحتلال والدفاع عن غزة، وقال: إن "مرسي، أثناء رئاسته أدار جهداً سياسياً ودبلوماسياً عربياً وإقليمياً للدفاع عن غزة، ولمنع الاحتلال من تحقيق أهدافه من العدوان".

وأكد صلاح أن مرسي صاحب سيرة عطرة، وأن الأجيال ستحفظ دوره الوطني والإسلامي.

وأعلن التلفزيون الرسمي المصري وفاة مرسي، إثر تعرضه لـ"نوبة إغماء"، أثناء محاكمته، في ما يسمى قضية "التخابر مع حماس".

واتهمت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس واتش"، الحقوقيتان الدوليتان، الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي؛ ما أدى إلى وفاته.

وباستثناء تعازٍ رسمية محدودة، أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والمالديف والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوي الرسمي مصريا وعربيا ودوليا ردود أفعال على وفاة مرسي، الذي تولى رئاسة مصر في 2012.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.