سلطات الاحتلال تعيد توسيع مساحة الصيد وتضخ الوقود لمحطة التوليد بغزة

أعادت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، توسيع مساحة الصيد وإدخال وقود محطة التوليد الى قطاع غزة بعد منع استمر ثلاثة أيام متواصلة.

وقال مصدر في الارتباط الفلسطيني لـ "قدس برس": إن "سلطات الاحتلال ستقوم اليوم الجمعة بفتح معبر كرم أبو سالم التجاري بشكل استثنائي لضخ وقود لمحطة التوليد بعد توقف دام ثلاثة أيام".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أنه سيتم كذلك إعادة توسيع مساحة الصيد الى 15 ميلا بحريا وذلك بدء من الساعة العاشرة من صباح اليوم.

من جهته، أكد رئيس لجان الصيادين زكريا بكر، في حديثه لـ "قدس برس"، أنه تم ابلاغ الصيادين بشكل رسمي بإعادة خارطة توسيع مساحة الصيد من 10 اميال شمالا الى 15 ميلا بحريا شمالا.

وقالت شركة توزيع كهرباء غزة في بيان مقتضب: "إن الاحتلال بدأ بضخ السولار لمحطة التوليد وانه جاري تشغيل المولد الثالث من المحطة الذي تم ايقافه عقب وقف ادخال الوقود الى غزة".

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي أعلنت الليلة الماضية عن التوصل الى اتفاق بوساطة مصرية واممية لإعادة الهدوء الى غزة يشمل إعادة توسيع الصيد وإدخال وقود محطة التوليد.

وبحسب الإذاعة فإن الاتفاق يقضي إعادة الهدوء الى قطاع غزة اعتباراً من هذه الليلة، وعلى إعادة ضخ الوقود القطري لمحطة توليد الكهرباء اعتباراً من صباح اليوم الجمعة.

كما يقضي الاتفاق على إعادة فتح البحر أمام عمل الصيادين لمسافة 15 ميلأ بحرياً وإرجاع مراكب الصيادين المحتجزة وعددها 60 مركباً.

وبحسب الاتفاق سيلتزم الاحتلال الإسرائيلي بعدم إطلاق النار على المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود غزة وكذلك عدم إطلاق الغاز المسيل للدموع بشكل مباشر على المتظاهرين.

وكانت سلطات الاحتلال قررت الثلاثاء الماضي وقف إدخال وقود محطة التوليد إلى قطاع غزة حتى إشعار آخر ردا على ما وصفته مواصلة إطلاق البالونات الحارقة من غزة.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء خانقة حيث يصل التيار 8 ساعات لكل منزل خلال 12 ساعة وهو ما يعرف باسم (جدول الـ 8 ساعات).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.