معطيات: 180% نسبة ارتفاع عجز الموازنة العامة الإسرائيلية خلال النصف الأول 2019

صعد عجز الموازنة العامة الإسرائيلية بنسبة 180 في المائة خلال النصف الأول 2019، على أساس سنوي، إلى 21.9 مليار شيكل (6.1 مليارات دولار)، في الوقت الذي شهدت فيه تراجع على الإيرادات.

وأظهرت بيانات لوزارة المالية الإسرائيلية، أن عجز الميزانية صعد من 7.8 مليارات شيكل (2.2 مليار دولار) في النصف الأول 2018.

وتمثل نسبة عجز الميزانية 3.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال نفس الفترة، وهي نسبة تزيد عن المستهدف البالغ 2.9 في المائة بحلول نهاية 2019.

وكانت الحكومة الإسرائيلية حددت عجزا سنويا في مشروع موازنة العام الجاري، يبلغ 40.2 مليار شيكل (11.22 مليار دولار).

ولتحقيق هدف الحكومة الإسرائيلية، الوصول إلى نسبة العجز المسجلة مطلع العام الجاري، وافق مجلس الوزراء قبل أيام على تخفيض بقيمة 1.2 مليار شيكل (333 مليون دولار) في الموازنة، عبر خفض 1.75 في المائة من موازنات الوزارات.

وكانت وكالة "فيتش" الأمريكية للتصنيف الائتماني، حذرت في تقرير سابق لها، من أن التأخير في تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة إلى ما بعد انتخابات مبكرة في أيلول/سبتمبر المقبل، سيؤجل ضبط الموازنة حتى 2020.

وفي 25 آذار/مارس الماضي، أبقت فيتش على التصنيف الائتماني لإسرائيل عند (A+)، وتعني جدارة ائتمانية عالية، وافترضت أن عملية تشكيل الحكومة والاتفاق على جدول أعمال تشريعي قد يؤخران إجراءات ضبط الموازنة حتى الربع الثالث من العام الجاري. 

وتؤكد فيتش أنه بسبب إجراء الانتخابات الجديدة المرتقبة، لن تكون لـ "إسرائيل" حكومة قادرة على تنفيذ تدابير قوية للحد من عجز الموازنة حتى 2020، "مما يعطيها مساحة ضئيلة للغاية للتأثير على الأداء المالي للعام الجاري".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.