لاجئ فلسطيني في لبنان يتفوق بالثانوية العامة ويمضي نحو "هارفرد" الأمريكية

نال اللاجئ الفلسطيني في لبنان إسماعيل باسل عجاوي، المركز الأول على مستوى الجنوب اللبناني، والثامن على مستوى لبنان في الامتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة لفرع "علوم الحياة".

إسماعيل، الذي ينحدر من قرية "علما" قضاء صفد (شمال فلسطين المحتلة)، من مواليد عام 2001، يقطن في بلدة "العباسية" في مدينة صور اللبنانية، حيث أمضى دراسته في مدرسة "دير ياسين" التابعة لوكالة "الأونروا" في مخيم "البص" (جنوبي المدينة).

يعزو والد إسماعيل تفوق ابنه واستطاعته تحقيق هذا المركز المتقدم، "شغفه وحبه للدراسة والاطلاع الدائم والمذاكرة، وإصراره على تحقيق أحلامه وأهدافه للوصول إلى أعلى المراكز". 

ويضيف باسل عجاوي، خلال حديثه مع "قدس برس"، "لا سبيل أمامنا نحن (الفلسطينيين) غير العلم والشهادة التعليمية، كي نستطيع تأمين مستقبل لنا ولأولادنا".

ويتابع حديثه "رغم تميز ابني وتحقيقه المركز الأول على مستوى الجنوب، إلا أنه غير راض تمامًا على معدله، فقد كان يطمح بتحقيق مركز أكبر، خاصة على مستوى لبنان".

أما إسماعيل فقال في مقابلة مع "قدس برس"، أنه استطاع تحقيق المركز الأول على الجنوب في شهادة "البريفيه" (الصف التاسع) عام 2016، "واليوم وبعد ثلاث سنوات أعيد الكرة في شهادة (البكالوريا) الثانوية العامة".

وعن سر تفوقه، قال إسماعيل، "كنت أدرس المنهاج كاملًا، أنظم وقتي بين درس وراحة، وأضع أهدافي وأعمل على تحقيقها خطوة بخطوة". 

وأضاف "كفلسطينيين نعاني الكثير في لبنان، وعليه وضعت نُصب عيني أن أكون تلميذًا مجتهدًا، كي أثبت للجميع أنه رغم كل التضييقات والصعوبات، التي تمارس على الفلسطينيين، إلا أنه بإمكاننا أن ننجح وأن نحقق أعلى المراكز".

ونوه إسماعيل، إلى أن تفوقه الدراسي خلال السنوات الماضية، أكسبه منحة دراسية كان قد تقدمّ بها لجامعة "هارفرد" الأمريكية، مشيرا إلى أنه سيسافر إلى الولايات المتحدة لإكمال تعليمه في تخصص "البيولوجيا الفيزيائية والكيميائية"، والتي من شأنها أن تمهد له الطريق لتحقيق حلمه في دراسة الطب.

يشار إلى وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان، أعلنت فجر اليوم، عن نتائج الامتحانات الرسمية لشهادة العامة بفروعها كافة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.