"بلدية الاحتلال" تُصادق على بناء 261 وحدة استيطانية جنوب القدس

أفادت مواقع إعلامية عبرية، بأن بلدية الاحتلال في القدس المحتلة قد صادقت اليوم الأربعاء، على بناء 216 شقة استيطانية جديدة، في مستوطنة "جيلو" جنوبي مدينة القدس.

وقال موقع "واي نت" الإلكتروني التابع لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن اللجنة المحلية في بلدية الاحتلال في القدس صادقت على بناء بُرجين سكنيين كل منهما بارتفاع 18 طابقًا في "جيلو".

وبيّن الموقع العبري، بأن المشروع يتكون من 216 وحدة سكنية، إضافة لمركز تجاري وروضة أطفال.

من جانبها، ذكرت القناة "12" العبرية، أنه سيتم بناء 216 وحدة سكنية لصالح استقطاب المستوطنين الشباب، للسكن في البرجين.

وكان الاتحاد الأوروبي، قد قال إن سياسة الاستيطان الإسرائيلية "أمر غير قانوني وفقًا للقانون الدولي، وكذلك يساهم في عرقلة عملية السلام".

وقد أعلن الاتحاد في بيان له يوم 1 حزيران الماضي، رفضه الشديد لسياسة الاستيطان عقب إعلان سلطات الاحتلال نشر مناقصة لبناء أكثر من 800 وحدة استيطانية في القدس؛ نهاية أيار 2019.

ويوم 27 أيار الماضي، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال اعتادت الاستيلاء على الأرض الفلسطينية المحتلة بذرائع وحجج واهية ومن ثم تخصيصها لصالح الاستيطان.

وتعتبر المستوطنات مناقضة لكل المبادئ الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

ورغم صدور مجموعة من القرارات الدولية ضد المشروع الاستيطاني الإسرائيلي، والمطالبة بتفكيكها ووقف بناءها، إلا أن دولة الاحتلال تمتنع عن ذلك.

وكان آخر تلك القرارات؛ القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول من العام 2017، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.

واحتلت "إسرائيل" الشطر الشرقي من القدس في حرب عام 1967، وضمتها لاحقًا في خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.