وزير الخارجية الايراني: ادعاءات بريطانيا بشأن ناقلة النفط تهدف للتصعيد

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، أن الاتهامات البريطانية بشأن محاولة طهران احتجاز احدى ناقلات نفطها في مياه الخليج العربية بأنها "مكررة وتهدف لتصعيد الوضع".

وقال ظريف في تصريحات صحفية، "يبدو أن الناقلة قد عبرت (مضيق هرمز) لكن مزاعم محاولة الحرس الثوري الايراني احتجازها تهدف لتصعيد الوضع ومكررة ولا قيمة لها".

وأضاف أن مثل هذه "الادعاءات تكررت كثيرا حتى الآن وأن الحرس الثوري بدوره نفى ذلك بيد أن هذا الكلام يثار من أجل تغطية نقاط ضعفهم".

وكانت وزارة الدفاع البريطانية أكدت في وقت سابق اليوم الخميس ان زوارق حربية إيرانية حاولت بالفعل اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج العربي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الخميس، عن متحدث باسم الحكومة (لم تسمه)، إن "فرقاطة تابعة للبحرية الملكية البريطانية تحركت بين الناقلة وثلاثة زوارق إيرانية، قبل أن تصدر تحذيرات للزوارق".

إلا أن الجانب الإيراني نفى صحة الأنباء التي تحدثت عن اعتراض قواربه لناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، أكد في تصريحات صحفية، بوقت سابق من ليلة الأربعاء، أن خمسة زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج، وطلبت منها التوقف، لكنها انسحبت بعد تحذير تلقته من فرقاطة بريطانية.

وتأتي هذه الأحداث بعد قرابة أسبوع من احتجاز البحرية البريطانية ناقلة نفط، قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على دمشق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.