استشهاد أحد عناصر كتائب القسام شمالي قطاع غزة

استشهد، صباح اليوم الخميس، مقاوم فلسطيني، متأثرا بجراحه، التي أصيب بها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة .

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان لها، أن المواطن محمود أحمد صبري الأدهم (28 عاما)، استشهد متأثرا بجراحه، التي أصيب بها برصاص إسرائيلي، صباح اليوم، شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.

وكان "الأدهم" أصيب برصاص قوات الاحتلال، بعد استهدافها موقعا للضبط الميداني، التابع للمقاومة الفلسطينية شرقي بلدة بيت حانون.

ووصل "الأدهم" إلى مشفى بيت حانون في حالة خطرة، وفارق الحياة، متأثرا بهذه الإصابة.

ونعت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشهيد الأدهم، وقالت إنه: "أحد عناصرها من حماة الثغور، وقد استشهد بعد تعرضه لنيران قوات الاحتلال شمالي قطاع غزة".

وأضافت في بيان لها: "الاحتلال تعمد إطلاق النار على أحد مجاهدينا، أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور، ونحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة، ونؤكد أنها لن تمر مرور الكرام، وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي". 

 

 

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال شهيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.