القسام: الاحتلال لا زال يعيش حالة الفشل والتخبط بعد عملية "حد السيف"

قال المتحدث باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة، إن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يعيش حالة الفشل والتخبط بعد عملية "حد السيف" التي أفشلت تسلل قوة خاصة له شرق خانيونس (جنوبي قطاع غزة).

وصرّح أبو عبيدة مساء اليوم الخميس، بأن "الاحتلال يحاول التغطية على فشل قواته شرق خانيونس وتعويضه بنشر وتسريب معلومات مفبركة وكاذبة ومضللة عبر أذرع استخباراتية وإعلامية مختلفة".

وتابع: "ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول محاولات الاحتلال خطف واغتيال عدد من قيادات القسام هو محض تلفيق ووهم وأحلام لا أساس لها من الصحة".

وأكد أن "المقاومة بفضل الله في حالة يقظة دائمة ومعركة مفتوحة وستظل شوكة في حلق الاحتلال حتى زواله".

وداعا أبو عبيدة وسائل الإعلام الفلسطينية إلى الحذر من تداول معلومات مجهولة المصدر والتحلي بالمسؤولية واستقاء الأخبار المتعلقة بالمقاومة من مصادرها الرسمية.

وكانت وسائل إعلام، قد ادعت نقلًا عن مصادر "خاصة" لم تكشف هويتها، بأن الاحتلال الإسرائيلي حاول الثلاثاء الماضي "اختطاف" ثلاثة من قادة القسام عبر البحر ونقلهم إلى الداخل الفلسطيني المحتل.

واكتشفت المقاومة الفلسطينية في 11 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، قوة أمنية إسرائيلية شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة، وتمكنت من احتجازها لمدة 20 دقيقة، قبل أن يتدخل الطيران الحربي الإسرائيلي، بقصف جوي مكثف للمنطقة، لكن المقاومة نجحت بقتل قائد القوة وإصابة عدد آخر بجراح، فيما استشهد القيادي في كتائب القسام نور الدين بركة وستة آخرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.