وفد أمني مصري يصل إلى قطاع غزة

وصل، عصر اليوم الجمعة، وفد أمني مصري، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز" شمالي قطاع غزة، في سياق حراك سياسي جديد، لاستئناف المصالحة الفلسطينية، والتأكيد على تثبيت التفاهمات حول التهدئة، بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال.

وقال المكتب الإعلامي لهيئة المعابر الفلسطينية، في بيان له، إن وفدا أمنيا مصريا برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية، والعميد أيمن بديع، وكيل الجهاز، وصلا إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون. 

وتعد هذه الزيارة الأولى، للوفد منذ أكثر من 3 شهور، حيث أن الأخيرة كانت في الثاني من نيسان/ إبريل الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الأمني، قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وقادة الفصائل الفلسطينية.

وتأتي زيارة الوفد الأمني المصري، الذي يتوسط بين الفصائل الفلسطينية و"إسرائيل" في ملف "التهدئة"، بعد يوم على استشهاد أحد عناصر كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، على الحدود الشمالية لغزة برصاص الجيش الإسرائيلي. 

وتوعدت الفصائل الفلسطينية، الخميس، "إسرائيل بدفع ثمن باهظ"، ردا على استشهاده. 

وقالت الفصائل في بيان مشترك، إن "اغتيال المجاهد محمود الأدهم من كتائب القسام، جريمة صهيونية". 

وأضافت أن "الاحتلال يتحمل مسؤولية هذه الحماقة، وسيدفع ثمناً باهظا من دماء وأشلاء جنوده وضباطه رداً على هذا الإجرام". 

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن قوة عسكرية أطلقت النار على فلسطيني شمالي غزة "نتيجة سوء فهم"، مشيرا إلى أنه "سيتم التحقيق في الحادث". 

أوسمة الخبر فلسطين غزة مصر وفد امني

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.