الاحتلال يزعم إطلاق صاروخين من غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا، مساء اليوم الجمعة، من قطاع غزة، وسقطا في مستوطنات غلاف غزة ومدينة عسقلان الساحلية.

وزعم الجيش في بيان له: "تم رصد إطلاق صاروخ من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية، ولأن الإطلاق كان نحو منطقة مفتوحة، لم تتفعل صفارات الإنذار في البلدات، لأنها لم تكن تقع تحت الخطر". 

بدورها، ذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية أن إسرائيليين سمعوا في وقت متأخر من مساء الجمعة، دوي انفجار في منطقة شاطئ عسقلان، جنوبي الأراضي المحتلة. 

ونقلت القناة عن الإسرائيليين قولهم، إن: "الانفجار يبدو أنه من صاروخ سقط بدون انطلاق صفارات الإنذار". 

وهذا هو الصاروخ الثاني، الذي يطلق مساء الجمعة من قطاع غزة، حيث سبق أن زعم الجيش عن "سقوط صاروخ نحو البلدات الإسرائيلية، أطلق من القطاع". 

وفي قطاع غزة، لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق القذيفتين. 

ويأتي هذا التطور، تزامنا مع وصول وفد أمني مصري، لغزة، بغرض عقد مباحثات مع قادة الفصائل الفلسطينية، حول ملف التهدئة مع "إسرائيل". 

ويسود توتر في قطاع غزة، منذ مساء الخميس، حيث هددت حركة حماس بالثأر لاستشهاد أحد عناصرها برصاص الجيش الإسرائيلي. 

وقالت "كتائب القسام" إن محمود الأدهم، هو أحد عناصرها بغزة، ويتبع قوة "حماة الثغور"، واستشهد برصاص الجيش الإسرائيلي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.