إصابة فلسطيني بجراح خطيرة برصاص الاحتلال شرقي طولكرم

حاجز عناب شرق طولكرم

ذكرت مصادر فلسطينية في مدينة الطيبة (وسط فلسطين المحتلة عام 48)، أن شابا في العشرينات من عمره، أصيب عند منتصف الليلة الماضية، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند حاجز عسكري شرق مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة).

وأوضحت أن الشاب فارس أحمد محمود عازم. أصيب بالرصاص الحي، في الجزء العلوي من جسده، ما أسفر عن إصابته بجروح بالغة، بعدما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، عند حاجز "عناب" شرقي مدينة طولكرم.

ووفق ما صرح به متحدث باسم مركز "الرازي" الطبي في مدينة الطيبة، فإن الشاب أصيب بعيارات نارية، من قبل عناصر الجيش الإسرائيلي، في القسم العلوي من جسده، وتحديدا في منطقة الصدر.

وأشار إلى أن الشاب نقل إلى حاجز "جبارة"، ومن ثم نقل إلى مستشفى، "بلنسون" الإسرائيلي، في مدينة بيتح تكفا (وسط)، من قبل سيارة إسعاف تابعة لجيش الاحتلال.

وأوضح المركز، أن الشاب المصاب نقل إلى المستشفى، وهو يعاني من جروح صعبة، مشيرا إلى أن عناصر الجيش تحرزوا عليه ومنعوا طواقم الإسعاف المحلية من نقله أو تقديم العلاج إليه.

وزعم جيش الاحتلال، أنه خلال عملية تفتيش للسيارات على مدخل مدينة طولكرم الليلة الماضية، رصد جندي سيارة مشتبهة بمحاولة دهس الجنود الذين كانوا في المكان، وقد رد الجندي بإطلاق النار، إلا أن خلفية الحادثة قيد الفحص.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.