اعتقالات إسرائيلية تطال 8 فلسطينيين بالضفة بينهم أسرى محررون

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، ثمانية مواطنين فلسطينيين على الأقل، بينهم أسرى محررون، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت فلسطينيين ثمانية مواطنين فلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

واعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر سعيد زياد أبو هنية من بلدة "عزون" شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، والأسير المحرر حسن كمال شواهنة من بلدة "كفر ثلث" جنوب شرق المدينة.

كما اعتقلت القوات الاسير المحرر ثائر قطيش من "عتيل" قضاء طولكرم (شمالا)، وداهمت منزل الأسير المحرر أحمد عبد الكريم الديك في بلدة "كفر الديك" غربي سلفيت (شمالا).

وطالت الاعتقالات أربعة مواطنين فلسطينيين من مخيم "جنين" للاجئين الفلسطينيين، المحاذي لمدينة جنين (شمالا) بينهم الأسير المحرر محمد معتصم الصباغ، وآخر من مدينة طولكرم.

واقتحم جنود الاحتلال منزل الأسير المحرر عمر البرغوثي - والد الشهيد صالح والأسير عاصم - في بلدة "كوبر" شمال غرب رام الله (شمالا)، إلى جانب منزل الشهيد محمد محمود بشارات في بلدة "طمون" جنوب شرقي طوباس (شمالا).

واستهدف شبّان آلية لقوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" قرب المدخل الشمالي لبلدة الرام شمال القدس المحتلة، بالإضافة إلى معسكر الجبل التابع لقوات الاحتلال في بلدة أبو ديس شرقًا.

ونشب حريق في موقع لقوات الاحتلال إثر استهدافه بزجاجات حارقة قرب مخيم "العروب" اللاجئين الفلسطينيين شمال الخليل (جنوبا).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.