الاحتلال يزعم اعتقال خلية لـ "حماس" تُحول الأموال للضفة الغربية

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، كشف الطريقة التي تُحول بها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأموال من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له اليوم، تحت بند "سُمح بالنشر"، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت 3 نشطاء في حماس من رام الله يقومون بتحويل الأموال من غزة للضفة.

وأطلق جيش الاحتلال اسم "عملية إغلاق الصنبور"، على ما قال إنه الكشف عن طريقة جديدة لحماس لتحويل الأموال من غزة إلى الضفة الغربية لدعم وتمويل العمليات.

وذكر البيان أن العملية قادها الجيش الإسرائيلي بالتعاون مع جهاز الأمن العام "الشاباك"، كشف خلالها عن علاقة بين كبار نشطاء حماس في قطاع غزة مع عناصر المنظمة في الضفة الغربية.

وادعى: "من خلال هذه العملية تم الكشف عن مسار تحويل الأموال عبر شركة سفريات زوار الحرمين المملوكة للأخوين هاني وفراس البلبيسي وصراف الأموال محمد السويسي الذي يعمل من غزة".

وأفاد بأن قوات الاحتلال اعتقلت، "كجزء من العملية"، 3 "مشتبه بهم" ينشطون في البنية التحتية التابعة لحركة "حماس" في الضفة الغربية، وفق زعم المتحدث باسم الجيش.

وأشار إلى أن المعتقلين هم؛ إبراهيم مظفر، من مزارع النوباني شمالي مدينة رام الله، وهو ناشط في "حماس" وسجين سابق، خالد مظفر (شقيق إبراهيم)، أحد نشطاء حماس، ومحمد أبو سالم سكان رنتيس غربي رام الله، ناشط من حماس وسجين سابق.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال، شنّت فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، طالت 20 فلسطينيًا؛ بينهم أسرى محررون وقيادات في حركة "حماس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.