ايران تعلن توقيف ناقلة نفط وطاقمها بتهمة "التهريب"

أعلنت السلطات الايرانية، اليوم الخميس، أن قوات الحرس الثوري "أوقفت" ناقلة نفط أجنبية على متنها طاقم من 12 شخصًا، بتهمة "التهريب".

يأتي ذلك بعد أيام من الإعلان عن اختفاء ناقلة نفط تسمى "ام تي رياه" تتخذ من الإمارات قاعدة لها، بعد جنوحها نحو المياه الإيرانية، رغم نفي أبوظبي صلتها بها.

وقال التلفزيون الإيراني، إن الحرس الثوري اعترض ناقلة نفط في مياه الخليج، الأحد الماضي، على متنها 12 شخصًا.

واتهم الحرس الثوري الناقلة بأنها ضالعة بتهريب نحو مليون لتر من النفط من قبل مهربين إيرانيين لبيعها لزبائن أجانب.

وأوضح المصدر أن الناقلة تم اعتراضها في جزيرة "لاراك" جنوبي إيران في مضيق هرمز.

ويتعارض اعتراف الحرس الثوري باحتجاز ناقلة نفط مع تصريحات الخارجية الإيرانية التي قالت إنها قدمت مساعدات لناقلة نفط أجنبية بعد تعرضها لعطل تقني.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.