الاحتلال يقمع "مسيرة سلمية" مناهضة للجدار والاستيطان شمال الضفة الغربية

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، بعد ظهر اليوم الجمعة، بجروح وحالات اختناق متفاوتة الشدّة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية، لمسيرة سلمية مناهضة للجدار والاستيطان شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية مراد اشتيوي، في بلدة "كفر قدوم"، في تصريحات صحفية، إن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة الأسبوعية، بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأكد اشتيوي، وقوع عشرات الإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، جراء اطلاق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي بكثافة، واستنشاقهم للغاز المسيل للدموع، مشيرا إلى أنه تم علاجهم ميدانيا.

وينظم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.