تل أبيب تطالب بالضغط على "حماس" لإعادة أسرى إسرائيليين

طالب وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس، جميع الزعماء الدينيين إلى الضغط على حركة "حماس" من أجل إعادة أربعة إسرائيليين تقول تل أبيب إن الحركة احتجزتهم أثناء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2014.

وأضاف كاتس، في تغريدة عبر "تويتر": "في المؤتمر الوزاري للنهوض بالحرية الدينية: دعوت جميع الزعماء الدينيين للضغط على حماس لإعادة اثنين من المواطنين الإسرائيليين، وجثتي جنديين إسرائيليين إلى أسرهم".

ونظمت وزارة الخارجية الأمريكية المؤتمر في واشنطن العاصمة بين يومي 16 و18 تموز/يوليو، بمشاركة مئات الزعماء الدينيين والحكومات من دول العالم.

وكانت "كتائب القسام"؛ الجناح العسكري لحركة "حماس"، قد عرضت صورًا لأربعة جنود إسرائيليين وهم؛ شاؤول أورون، هدار غولدن، أبراهام منغيستو وهاشم السيد، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط "حماس" للبدء في مفاوضات غير مباشرة من أجل صفقة تبادل جديدة؛ الإفراج عن كافة الأسرى الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل وفاء الأحرار مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وأجرت "حماس" والاحتلال الإسرائيلي صفقة لتبادل الأسرى بوساطة مصرية عام 2011 شملت الإفراج عن أكثر من ألف أسير فلسطيني من ذوي الأحكام العالية، مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي ظل محتجزًا لدى الحركة لمدة خمسة أعوام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.