القدس .. لجنة الدفاع عن حي "وادي الحمص" تدعوا للتضامن مع أصحاب المنازل المدمرة

دعت لجنة الدفاع عن الأراضي في حي "وادي الحمص" ببلدة "صور باهر" جنوبي شرق القدس المحتلة، إلى المشاركة في صلاة الجمعة المقبلة، تضامنا مع أصحاب المنازل المدمرة، واحتجاجا على قرارات الهدم الاسرائيلية.

وقالت اللجنة في بيانها، اليوم الثلاثاء، "نهيب بالمواطنين التواجد والمشاركة للتضامن والمؤازرة والتكاتف لمواجهة الهجمة الإسرائيلية الشرسة على البيوت والأراضي".

يذكر أن قوات الاحتلال، أقدمت على هدم عشرات الشقق السكنية في "وادي الحمص"، وهي الأكبر منذ عقود، حيث يعادل إجمالي ما جرى هدمه في عشر سنوات بالبلدة. 

وواجهت عملية الهدم، إدانة دولية واسعة، رغم عرقلة الولايات المتحدة صدور بيان عن مجلس الأمن يدين عملية الهدم، في حين وافقت على البيان 14 من الدول الأعضاء في المجلس.

وتعود قضية مباني صور باهر إلى عام 2017، عندما أصدرت السلطات الإسرائيلية قرارا بهدم مئة بناية في المنطقة بحجة إقامتها بعد القرار العسكري الإسرائيلي، ولكن السكان قدموا التماسا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية ضد هذا القرار. غير أن المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت -يوم 11 يونيو/حزيران 2019- الالتماس، وهو ما اعتبرته السلطات الإسرائيلية ضوءا أخضر لتنفيذ عملية الهدم، فأنذرت السكان بهدم منازلهم ذاتيا في غضون فترة لا تزيد على الشهر.

ورفض السكان القرار الإسرائيلي، وعادوا مجددا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية مطالبين بإلزام السلطات بوقف تنفيذ عملية الهدم، إلا أنها رفضت الالتماس في 21 يوليو/تموز 2019، وبعد 24 ساعة كانت عملية الهدم تجري على قدم وساق. 

وشهدت السنوات الماضية ارتفاعا ملحوظا في عدد عمليات الهدم الإسرائيلية للمنازل الفلسطينية في شرقي القدس بداعي البناء غير المرخص.

أوسمة الخبر فلسطين المحتلة القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.