السلطة الفلسطينية تندد بالقرار الإسرائيلي بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة

نددت رئاسة السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، بمصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على مخطط، لبناء 6 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن "كل الاستيطان الإسرائيلي على أراضي دولة فلسطين المحتلة غير شرعي، ومصيره إلى الزوال بزوال الاحتلال".

وأضاف "أبو ردينة" في تصريحاته أوردتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن من "حق الشعب الفلسطيني البناء على كامل أراضيه المحتلة عام 1967 دون الحاجة لترخيص من أحد، ولن نعطي أية شرعية لبناء أي حجر استيطاني على أرضنا الفلسطينية".

وتابع حديثه بالقول: "لن نقايض حقوقنا التي كفلتها قرارات الشرعية الدولية، والتي نصت جميعها، وخاصة القرار الأممي رقم (2334) بعدم شرعية الاستيطان على أراضي دولة فلسطين، بما فيها القدس الشرقية".

وتقول مؤسسات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية، إن الحكومة الإسرائيلية تضيّق الخناق على البناء الفلسطيني في المنطقة "ج"، وتهدم الكثير من المباني الفلسطينية فيها بداعي عدم الترخيص. -

وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "كابينت"، في وقت سابق اليوم، على مخطط لبناء 6 آلاف وحدة استيطانية إسرائيلية في الضفة الغربية.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) إن المصادقة على هذه الخطة جاءت قبيل وصول كبير مساعدي الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر إلى المنطقة في جولة تشمل عددا من الدول العربية و"إسرائيل".

وتقول مؤسسات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية، إن الحكومة الإسرائيلية تضيق الخناق على البناء الفلسطيني في المنطقة "ج"، وتهدم الكثير من المباني الفلسطينية فيها بداعي عدم الترخيص.

بالمقابل، تشهد المنطقة ذاتها طفرة استيطانية إسرائيلية تتمثل بالزيادة الكبيرة في البناء الاستيطاني خلال السنوات الماضية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.