قائد الجيش اللبناني: لن نسمح للغة التحريض بإيقاظ الفتنة

أكد قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، اليوم الأربعاء، أن المؤسسة العسكرية "لن تسمح للغة الشحن والتحريض بإيقاظ الفتنة".

جاء ذلك في بيان موجه إلى العسكريين، بمناسبة العيد الـ 74 للجيش اللبناني الذي يصادف غدا الأول من آب/أغسطس.

وشدّد عون على أن "جهود العسكريين وتضحياتهم ستستمر في مواجهة أطماع العدو الإسرائيلي والتصدي له وفي مواجهة الإرهاب".

وقال "أيها العسكريون، سنوات من عُمر المؤسسة العسكرية، شهدت الكثير من المحطات والانتصارات وبعض المرارات، فلم تأخذنا نشوة النصر، ولم تكسرنا بعض العثرات، وكنا نضع نصب أعيننا الحفاظ على السلم الأهلي والعيش المشترك".

وأكد عون على أنه "لا عودة إطلاقاً إلى الوراء، ولا مكان بين اللبنانيين للفرقة والتشرذم"، مضيفا "لن نسمح للغة الشحن والتحريض بإيقاظ الفتنة".

وأدت حادثة منطقة عاليه، شرقي بيروت، أواخر حزيران/يونيو، التي قتل فيها اثنين من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين، صالح الغريب، في اشتباك على خلفية احتكاك حزبي، إلى احتقان في الشارع اللبناني، ما أثار أزمة في البلاد، ومنها توقف اجتماعات الحكومة.

ويوافق عيد الجيش اللبناني، الأول من أغسطس/آب من كل عام، بعد تأسيسه على يد الاستعمار الفرنسي في 1945.

وسيقيم احتفالا مركزيا بهذه المناسبة، غدا بحضور كبار أركان الدولة، كما في كل عام، حيث يتم فيه تخريج دفعة من الضباط.

أوسمة الخبر لبنان الجيش اللبناني

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.