"حماس" تستنكر عدم إدراج الاحتلال الإسرائيلي في "قائمة العار" الأممية

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، عدم إدراج هيئة الأمم المتحدة، للاحتلال الإسرائيلي، في "قائمة العار" عن انتهاكاتها بحق الأطفال الفلسطينيين.

وقالت الحركة في بيان لها، "تستهجن حماس عدم إدراج الأمم المتحدة للكيان الصهيوني في قائمة العار عن انتهاكاته بحق الأطفال الفلسطينيين، بالرغم من إقرار الأمم المتحدة أن عام ٢٠٠٨ شهد أعلى معدل لانتهاكات الاحتلال ضد أطفال فلسطين".

وأضافت الحركة على لسان الناطق لناطق باسمها، حازم قاسم "استجابة المنظمة الدولية للضغوط من الاحتلال والولايات المتحدة، يعطي ضوءاً أخضرَ لقوات الاحتلال لارتكاب مزيد من الجرائم بحق أطفال شعبنا الفلسطيني، بل وكل مكوناته".

وأكد قاسم أن "المطلوب من منظمة الأمم المتحدة أن تترجم تقاريرها وقراراتها التي تثبت انتهاكات الاحتلال وجرائمه إلى إجراءات عملية، بتجريم الاحتلال الصهيوني في المحاكم الدولية وفقاً للقانون الدولي بما يضمن وضع حد لانتهاكاته الجسيمة".

وشدد على أن معاقبة الاحتلال في المحاكم الدولية يمنع توفير غطاء لجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأنشئت "قائمة العار" وتعرف أيضا باسم "اللائحة السوداء"، من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، عام 2002، للمنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاع، وهي لائحة تصدرها الأمم المتحدة في تقرير سنوي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.