الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس1"

أفرجت سلطات إقليم جبل طارق، اليوم الخميس، عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ 4 يوليو/ تموز الماضي، بتهمة نقل النفط إلى النظام السوري.

وذكرت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" نقلًا عن المحكمة العليا بالإقليم التابع لبريطانيا، أن السلطات أفرجت عن الناقلة الإيرانية "غريس1".

وأضافت أن قرار الإفراج عن السفينة، جاء بعد ساعات من تقديم الولايات المتحدة طلبًا بتمديد احتجازها.

وفي وقت سابق الخميس، تلقت سلطات إقليم جبل طارق طلبًا من وزارة العدل الأمريكية بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية، قبل ساعات من استعداد حكومة الإقليم للإفراج عنها.

وبحسب الصحيفة، فإن حكومة الإقليم نشرت أسبابًا مفصلة عن سبب إفراجها عن ناقلة النفط الإيرانية. 

وقالت الصحيفة نقلًا عن حكومة الإقليم، إن الأخيرة تلقت تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ الناقلة "غريس 1" حمولتها في سوريا. 

وأردفت أنه بناء على هذا الأساس قرر رئيس الوزراء فابيان بيكاردو، الإفراج عن السفينة الإيرانية والسماح لها بالإبحار. 

وفي 4 يوليو، أعلنت حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها. 

وأوضحت أن سبب الإيقاف "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

أوسمة الخبر إيران ناقلة نفط

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.