الأردن والعراق يوقعان بروتوكول تعاون للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية

وقعت الحكومتان الأردنية والعراقية اليوم السبت، بروتوكول تعاون في مجال البحوث المتعلقة بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وانتاج النظائر المشعة من (المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب) المقام شمال المملكة.

وبحسب وكالة الانباء الأردنية، فقد وقع البروتوكول رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية خالد طوقان ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والعلوم والتكنولوجيا العراقي قصي عبدالوهاب السهيل.

ويتيح البروتوكول الفرصة لتدريب واعداد الكوادر البشرية العراقية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

وأكد طوقان في تصريح مشترك مع الوزير عبد الوهاب أهمية البروتوكول في تزويد السوق العراقي بالنظائر المشعة الطبية والصناعية لدعم التطبيقات النووية في مجالات الطب والزراعة والمياه والصناعة في العراق، لافتا إلى أهمية دور (المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب) في تدريب المهندسين النوويين وبناء القدرات في مجال عمليات الترخيص.

من جانبه أبدى الوزير العراقي استعداد بلاده للتعاون مع الأردن في مجال استخدام مادة (نظير اليود المشع - 131) لأغراض الطب النووي التشخيصي والعلاجي وعلى شكل محلول أو كبسولات وبالنشاط الاشعاعي المطلوب.

وأكد حاجة الكوادر العراقية للتدريب في مجالات فيزياء المفاعلات والوقاية الاشعاعية وانتاج النظائر المشعة واستخداماتها الطبية والصناعية والتحاليل النووية ضمن حقل التنشيط النيوتروني وادارة ومعالجة النفايات المشعة، إضافة إلى التدريب على متطلبات برامج السلامة والأمن والأمان النووية.

ووفق بيانات رسمية أردنية ينتج الأردن من المفاعل النووي البحثي المقام في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية شمال البلاد (نظائر اليود اي - 131) و(المولبيديوم ام او-99) و(الايريديوم اي ار-192) المشعة وشرع في تسويق (اليود 131) للمستشفيات ومراكز الطب النووي الأردنية لاستخدامها في الفحوصات التشخيصية والعلاجية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.