ترمب لا يستبعد إعلان خطته للسلام في الشرق الأوسط قبل الانتخابات الإسرائيلية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم الاثنين، إنه قد يتم الإعلان عن خطة السلام بالشرق الأوسط والمعروفة إعلاميا "صفقة القرن"، قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل.

وذكر ترمب في اجتماع بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش قمة مجموعة السبع في فرنسا، أن إسرائيل سترغب في إبرام اتفاق سلام تماما مثل الفلسطينيين الذين يرغبون في عودة التمويل الأمريكي، وذلك بعد أن أوقفت واشنطن جزءا كبيرا من تمويلها للسلطة الفلسطينية.

وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت مواعيد عديدة للكشف عن خطتها للسلام في الأشهر الماضية، إلا أنها أجلتها واختارت أن تكشف عن الجانب الاقتصادي من هذه الخطة وذلك في مؤتمر البحرين الذي عقد في حزيران/يونيو الماضي.

وترفض السلطة الفلسطينية خطة السلام الأمريكية، لأنها ترمي لتصفية الملفات الأساسية للقضية الفلسطينية ومنها حل الدولتين، وحق عودة اللاجئين، وقيام دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

و"صفقة القرن" هي خطة سلام أمريكية مرتقبة للشرق الأوسط، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.