الجهاد الإسلامي: اقتحام نتنياهو للخليل عدوان جديد على الشعب الفلسطيني

يعبر عن طبيعة النظرة الإسرائيلية للفلسطينيين ولمقدساتهم

أكدت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، أن اقتحام رئيس وزراء الاحتلال لمدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي اليوم الأربعاء، "عدوان جديد على الشعب الفلسطيني".

وقال عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي، نافذ عزام، في حديث لـ "قدس برس"، إن اقتحام بنيامين نتنياهو يعبر عن طبيعة النظرة الإسرائيلية للفلسطينيين ولمقدساتهم وتاريخهم.

وأشار عزام: "هذا الاقتحام تحد كبير. والمسؤولية لا تقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم لمجابهة هذه التحديات بل هي مسؤولية كل العرب وكل المسلمين".

وأضاف: "العدوان مستمر والاستفزازات موجودة بشكل يومي، لكن هذا الاستفزاز يحمل معنى أخر كونه يقتحم مدينة الخليل بما تمثله من تاريخ وآثار".

وصرّح القيادي في الجهاد الإسلامي بأن "الاقتحام يؤشر للوضع العربي؛ فالعرب منشغلون تمامًا عن قضيتنا الفلسطينية وعن أهلها".

وأوضح: "هناك جزء في هذه الزيارة يتعلق بالحملة الانتخابية لنتنياهو، وهناك جزء آخر يتعلق بشعور إسرائيل أنها تفرض سيطرتها على فلسطين ولا تجد موقفًا عربيًا رادعًا لها".

وذكر أن "نتنياهو يحاول أن يجد جمهورًا تؤثر في الكلمات والمفردات الدينية، وهناك جمهور واسع في إسرائيل يريد أن يسمع هذا الكلام".

وأردف: "وبالتالي نتنياهو يخاطب هذه الشريحة في المجتمع الإسرائيلي، ولكن للأسف العرب يصمون آذانهم لا يريدون أن يسمعوا هذا الكلام".

ونوه عزام إلى أن "إسرائيل تستخدم الدين وتحاول أو تزيد من الاعتداءات والعدوان على شعبنا إضفاء صبغة دينية على برامجها، والعرب يتصرفون بشكل معاكس تمامًا بل يحاولون أن يبعدوا الدين عن الحياة بشكل عام".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.