وفاة النجل الأصغر للرئيس الراحل "محمد مرسي" إثر إزمة قلبية

توفي؛ الليلة الماضية (الأربعاء/ الخميس) عبد الله مرسي، النجل الأصغر للرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وقال المتحدث باسم أسرة مرسي وشقيق الراحل، أحمد مرسي: "توفي عبد الله في إحدى المستشفيات، بعد أن نقل إليها إثر أزمة قلبية، وتأكدنا من ذلك".

وأكد عبد المنعم عبد المقصود، محامي أسرة مرسي، النبأ، وقال إن عبد الله نجل الرئيس الأسبق توفي إثر أزمة قلبية، مشيرًا إلى إنه في إحدى مستشفيات محافظة الجيزة غربي القاهرة.

وأوضح عبد المقصود في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، أنه جار متابعة مستجدات الموقف وإعلانها تباعًا.

وتوفي الرئيس الأسبق، محمد مرسي، أثناء محاكمته في يونيو/ حزيران الماضي إثر نوبة قلبية مفاجئة أيضًا، وفق ما أعلنت القاهرة وقتها.

وفي أكتوبر/ تشرين أول 2018، قالت أسرة محمد مرسي، إن الأمن المصري أوقف "عبد الله" من منزله غربي العاصمة القاهرة، قبل أن تطلق سراحه بعد وقت قصير آنذاك.

وسبق لـ "عبد الله" أن أُوقف في مارس/ آذار 2014، على خلفية اتهامات بحيازة مخدرات، وهو ما نفاه بشدة آنذاك واعتبره تهمة ملفقة.

وصدر حكم بحق النجل الأصغر بعد 3 أشهر من توقيفه، وأيدته محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في مصر) في 2015 بالحبس عامًا، وقضاها محبوسًا قبل أن يتم الإفراج عنه عقب انتهاء المدة.

وعقب وفاة والده شن عبد الله، هجومًا شديدًا على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومسؤولين متهمًا إياهم بقتل والده. لكن السلطات المصرية أكدت آنذاك أن هذه الاتهامات "لا تستند إلى أي دليل" و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".

وآخر ما كتبه عبد الله، يوم 25 أغسطس/ آب الماضي، عبر صفحته بـ "فيسبوك"، كلمات لوالده الراحل، يعلن فيها رفضه للسلطات الحالية، ورفض أي تفاوض معها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.