ترمب يلمح لإمكانية عقد لقاء مع روحاني بالأمم المتحدة

ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لإمكانية عقد لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقبلة في نيويورك المقررة في وقت لاحق من أيلول الجاري.

وقال ترمب في تصريحات صحفية، الليلة الماضية، في البيت الأبيض ردًا على سؤال عن إمكانية عقد لقاء مع روحاني خلال تلك الاجتماعات: "كل شيء ممكن".

وأضاف: "هناك مؤشرات حول رغبة إيران في الحوار والتفاوض".

وأوضح الرئيس الأمريكي أن "الإيرانيين يمرون بأسوأ عام منذ نصف قرن وهم يريدون حل المشكلة". مؤكدًا: "لكننا غير عازمين على رفع العقوبات عنها في الوقت الحالي".

يأتي ذلك بعدما أكد الرئيس الإيراني، أول من أمس (الثلاثاء)، أن بلاده "لم ولن تتخذ قرارًا بشأن مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة".

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، معتبرة أنه غير كاف لكبح طموحات طهران، وفرضت عليها عقوبات جديدة مشددة.

ودفع ذلك طهران، بعد مرور عام على الخطوة الأمريكية، إلى تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق الذي يفرض قيودًا على برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

ويبذل الاتحاد الأوروبي جهودًا حثيثة لمنع انهيار الاتفاق كليًا، ويقول إنه السبيل الأفضل لمنع إيران من تطوير سلاح نووي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.