السعودية: إسرائيل تُمعن بممارساتها الاستيطانية التي تُعطل إحلال السلام

قال المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، إن المملكة تُتابع بـ "قلق" بقلق التطورات المتلاحقة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وأشار المعلمي في تصريح صحفي له اليوم الخميس، إلى إمعان السلطات الإسرائيلية في الممارسات الاستيطانية التي تتعارض مع قرارات الشرعية الدولية وتعطل الجهود الهادفة لإحلال السلام.

وأكد أن الرياض تُقدم كل سبل الدعم للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشريف.

ونوه إلى أن السعودية تدعم قيام دولة فلسطينية على حدود الـ 67 وفق الأسس المعترف بها دوليًا، ومبادرة السلام العربية.

وأردف: "القضية الفلسطينية تعد على رأس أولويات السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية، التي تعطيها اهتمامًا بالغًا".

وأوضح: "شهدت الفترات الماضية نشاطًا سياسيًا ودبلوماسيًا مكثفًا من المملكة السعودية لدعم الاشقاء الفلسطينيين عند كل مناسبة سواء كانت محلية أو إقليمية أو دولية".

ولفت النظر إلى أن تقارير اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، فضلًا عن تقارير الأمم المتحدة ذات الصلة "تؤكد إصرار السلطات الإسرائيلية على انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق".

واستطرد: "التقارير تؤكد أيضًا استمرار إسرائيل في انتهاكات القرارات الدولية ذات الصلة، وزيادة معاناة الشعب الفلسطيني الإنسانية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.