حملة اعتقالات إسرائيلية تطال 8 فلسطينيين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، 8 مواطنين فلسطينيين، على الأقل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 8 فلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة.

وأفادت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة شرق نابلس (شمال الضفة الغربية)، واعتقلت الشقيقين محمود وأحمد أبو زيتون، وسط مواجهات، أدت إلى إصابات بالاختناق بالغاز المدمع، كما جرى اعتقال الشاب ساهر مسعود من سكان المدينة.

وفي محافظة رام الله (وسط)، اعتقل جنود الاحتلال، أمير حزبون، ويزن مغامس، من بلدة بيرزيت شمال المدينة، التي شهدت مواجهات، أصيب خلالها المصور الصحفي محمد تركمان، كما اقتحموا منزل الأكاديمية وداد البرغوثي، المعتقلة في سجون الاحتلال مع نجليها كرمل وقسام.

وفي بيت لحم (جنوبا) اعتقل جنود الاحتلال الشاب بكر موسى قوار، من بلدة الدوحة غرب المدينة، كما اعتقلوا الشاب زكي عبيد، بعد مداهمة منزله في العيسوية شرق مدينة القدس المحتلة.

وفي السياق، اقتحمت قوة إسرائيلية، منزلي النائب فتحي القرعاوي، والأسير المبعد لقطاع غزة، فارس خليفة، في مخيم نورشمس شرق طولكرم (شمالا).

كما اعتقلت قوات الاحتلال، مساء أمس، الشاب أحمد خليل أبو عرام ( 22 عام)، عند المدخل الجنوبي لمدينة الخليل (جنوبا)، وهو أحد أفراد الدفاع المدني، ومطلوب منذ أسبوعين، ونجل الأسير خليل أبو عرام المحكوم 7 مؤبدات.

وداهمت قوات الاحتلال قريتي المفقرة وخله الضبع، شرق مدينه يطا جنوب الخليل، والتي تقع بين مستوطنتي "ماعون" و"افي جال"، وقامت بتفتيش المنازل والخيام وحتى الكهوف، وإخراج المواطنين منها في العراء وقلب محتويات البيوت والخيام.

في سياق آخر، فحصت قوات الاحتلال، كاميرات المراقبة، في عدد من المحالات التجارية، بمدينة بيت جالا غرب بيت لحم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.