"التعاون الخليجي" يدين تصريحات نتنياهو بشأن "السيادة" الإسرائيلية على الضفة

دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني، اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن عزمه ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة الاسرائيلية.

ووصف الزياني في تصريح صحفي التصريحات بأنها "استفزازية خطيرة وعدوانية" وتتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية وتقوض جهود السلام الدولية.

وقال إن "الضفة الغربية المحتلة منذ عام 1967 هي أرض فلسطينية بموجب حقائق الجغرافيا والتاريخ والقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن"، مستنكرا في الوقت ذاته الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني واستمرار سلطة الاحتلال الاسرائيلي في مصادرة أراضي الفلسطينيين وإقامة مستوطنات عليها.

ودعا الزياني المجتمع الدولي إلى إدانة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، مطالبا مجلس الأمن الدولي بموقف حاسم لحماية الشعب الفلسطيني ووقف الاعتداءات والانتهاكات التي ترتكبها "اسرائيل" في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد دعم مجلس التعاون للشعب الفلسطيني الشقيق وحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية في إطار قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام.

وكان نتنياهو، أعلن، أمس الثلاثاء، أنه في حال انتخابه في الانتخابات المقررة 17 أيلول/سبتمبر الجاري، سيفرض "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي، لأنصاره في مدينة أسدود (جنوب فلسطين المحتلة عام 1948) "يجب علينا أن نصل إلى حدود ثابتة لدولة إسرائيل، لضمان عدم تحول الضفة الغربية إلى منطقة مثل قطاع غزة".

وأضاف: "هذه فرصة ثمينة لنا، ولأول مرة تأتي، ولن تكون لنا حتى 50 سنة مقبلة، أعطوني القوة لأعزز إسرائيل وأمنها، أعطوني القوة من أجل تحديد إسرائيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.