النيابة الفلسطينية تؤكد: إسراء غريب قتلت نتيجة الضرب

كشف النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، اليوم الخميس، عن ظروف وفاة الفتاة إسراء غريب، مؤكدا تعرضها لعنف "أفضى إلى الموت"، نافيا ادعاءات عائلتها حول أسباب وفاتها.

وأثار موت الفتاة غريب، في 22 أغسطس/آب الماضي، غضبا محليا وعربيا.

وقال الخطيب في مؤتمر صحفي، عقده في المركز الإعلامي الحكومي في رام الله، إن "غريب، تعرضت لعنف من بعض أقاربها، أفضى إلى الموت"، نافيا صحة ادعاءات عائلتها بخصوص وفاتها.

وأشار إلى أنه ثبت من خلال التحقيقات والأدلة، "عدم صحة ادعاء سقوط إسراء من شرفة منزلها، كما ادعى أحد المتهمين لتبرير الضرب الذي تعرضت له المرحومة".

وبيّن أن "غريب" توفيت بسبب قصور حاد في الجهاز التنفسي، بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها".

وقال:" تمت تلاوة الاتهام لثلاثة أشخاص بتهمة القتل، بجريمة الضرب المفضي للموت، وهم (م.ص) و(ب.غ)، و (أ.غ)".

وأشار إلى أن المتهمين الثلاثة، سيتم إحالتهم للمحكمة.

ونفى النائب العام، أن يكون سبب العنف الذي تعرضت له، على خلفية "الشرف"، دون تقديم مزيد من الإيضاحات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.